المشاركات

مقدمة سفر التثنية

وصل الشعب عتبة ارض كنعان وهو يستعد لدخولها هنا يأتي كتاب التثنية الذي يتضمن ثلاث خطب يوجهها موسى إلى بني اسرائيل تثنية 1 : 1 - 4 : 44 - 28 : 68 ، 28 : 69 - 30 : 20 فيذكرهم بأعمال الله من أجلهم كيف أن الله احبهم وعقد معهم عهداً وقادهم أربعين سنة في خلال مسيرتهم في البرية وحماهم من أعدائهم وأعطاهم وصاياه ومواعيده ليس كتاب التثنية مجرد تكرار لما ورد في الأسفار السابقة من شرائع أو أخبار فموسى يتكلم فيه بحرارة الواعظ فيدعو سامعيه ليذكروا أمانة الله ويختاروا أن يعيشوا متحدين به اسمع يا شعب إسرائيل الرب الرب وحده هو إلهنا أحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قوتك تثنية 6 : 4 ، 5 ، متى 22 : 37 الفصول الأربعة الأخيرة تتضمن نصين شعريين وخبرين هناك نشيد مديح اسمه نشيد موسى فصل 32 وبركات يتلوها موسى على أسباط إسرائيل الاثني عشر الفصل 33 وهناك نص يبين لنا كيف تعين يشوع خلفاً لموسى ليقود الشعب إلى أرض الوعد صل تثنية 31 ونص آخر يروي لنا موت موسى ودفنه فصل 34 أهم شيء في كتاب التثنية هو سفر الشريعة الذي وجد في هيكل أورشليم في عهد الملك يوشيا  2 ملوك فصل 22 فدفع بالملك إلى أن يقوم بإصلاح ديني في

سفر التثنية الفصل 1

1 هذا كلام الشريعة الذي كلم به موسى جميع بني إسرائيل في البرية في عبر الأردن شرقا حين كانوا في صحراء العربة قبالة سوف بين فاران وتوفل ولابان وحصيروت وذي ذهب  2 على مسافة أحد عشر يوما من جبل حوريب على طريق جبل سعير إلى قادش برنيع  3 في السنة الأربعين في الأول من الشهر الحادي عشر كلم موسى بني إسرائيل بجميع ما أمره الرب به  4 وكان ذلك بعدما ضرب موسى سيحون ملك الأموريين المقيم بحشبون وعوج ملك باشان المقيم بمدينتي عشتاروت وإذرعي  5 وفي عبر الأردن شرقا في أرض موآب أخذ موسى يشرح كلام هذه الشريعة فقال  6 الرب إلهنا كلمنا في جبل حوريب وقال أقمتم ما فيه الكفاية في هذا الجبل  7 فتحولوا وارتحلوا وادخلوا جبل الأموريين وكل ما يجاوره من صحراء العربة وما يليها من الجبال والسهول إلى الجنوب وساحل البحر إلى أرض الكنعانيين ولبنان حتى النهر الكبير نهر الفرات  8 فأنا الرب جعلت هذه الأرض بين أيديكم فادخلوا واملكوها لأنها هي الأرض التي أقسمت لآبائكم إبراهيم وإسحق ويعقوب أن أعطيها لهم ولنسلهم من بعدهم 9 قلت لكم في ذلك الوقت لا أقدر أن أتحملكم وحدي  10 لأن الرب إلهكم كثركم حتى صرتم اليوم بعدد نجوم السماء  11 زا

سفر التثنية الفصل 2

1 ثم تحولنا ورحلنا في البرية على طريق البحر الأحمر كما أمرني الرب ودرنا حول جبل سعير أياما كثيرة  2 وقال لي الرب  3 كفوا عن الدوران حول هذا الجبل وتحولوا نحو الشمال  4 وقل للشعب إنكم ستعبرون حدود أرض أنسبائكم بني عيسو المقيمين في سعير فكونوا على حذر لأنهم سيخافون منكم  5 لا تواجهوهم لأني لن أعطيكم من أرضهم شيئا ولو موطئ قدم لأن جبل سعير وهبته لعيسو ملكا  6 بفضة تشترون منهم طعاما لتأكلوا وماء لتشربوا  7 فأنا الرب إلهكم زدتكم بركة في جميع أعمال أيديكم وصنت مسيرتكم في هذه البرية الهائلة والآن أربعون سنة تمر وأنا الرب إلهكم معكم وما أعوزكم شيء  8 فعبرنا بعيدا عن أنسبائنا بني عيسو المقيمين بسعير بعيدا عن طريق العربة وأيلة وعصيون جابر وتحولنا وعبرنا طريق برية موآب  9 فقال لي الرب لا تضايقوا الموآبيين بني لوط ولا تتوجهوا لمحاربتهم لأني لن أعطيكم من أرضهم ملكا فلهم وهبت مدينة عار  10 وكان الإيميون مقيمين بها قبلا وهم شعب كثير طوال القامات كبني عناق  11 وهم يحسبون رفائيين مثلهم والموآبيون يسمونهم إيميين  12 وأما سعير فأقام بها الحوريون قبلا فطردهم بنو عيسو وأزالوهم من أمامهم وأقاموا مكانهم كما

سفر التثنية الفصل 3

1 ثم تحولنا فصعدنا في طريق باشان فخرج علينا عوج ملك باشان بجميع قومه وحاربنا في إذرعي 2 فقال لي الرب لا تخفه فإني سلمته إلى يدك هو وجميع قومه وأرضه لتفعل به كما فعلت بسيحون ملك الأموريين الذي كان مقيما بحشبون 3 فسلم الرب إلهنا إلى أيدينا عوج ملك باشان أيضا وجميع قومه فضربناه حتى لم يبق له باق 4 وفتحنا جميع مدنه في ذلك الوقت لم تبق مدينة لم نأخذها منهم وعددها ستون مدينة في كل إقليم أرجوب الذي هو مملكة عوج في باشان 5 وهي كلها مدن محصنة بأسوار شامخة وأبواب ومزاليج ما عدا مدن الفرزيين الكثيرة جدا 6 فحللنا في كل مدينة قتل جميع الرجال والنساء والأطفال كما فعلنا في مدن سيحون ملك حشبون 7 وأما البهائم والمدن فغنمناها لأنفسنا 8 وأخذنا في ذلك الوقت من أيدي ملكي الأموريين الأرض التي في عبر الأردن شرقا من وادي أرنون إلى جبل حرمون 9 وحرمون يسميه الصيدونيون سريون والأموريون يسمونه سنير 10 أخذنا جميع مدن السهل وكل جلعاد وكل باشان إلى سلخة وإذرعي مدينتي عوج في باشان 11 وعوج هذا هو آخر من بقي من الرفائيين وعرشه الذي من حديد لا يزال في مدينة ربة التي لبني عمون وطوله تسع أذرع وعرضه أربع أذرع 12 وهذه الأرض

سفر التثنية الفصل 4

1 والآن يا بني إسرائيل اسمعوا السنن والأحكام التي أعلمكم إياها لتعملوا بها فتحيوا وتدخلوا وتمتلكوا الأرض التي يعطيكم الرب إله آبائكم 2 لا تزيدوا كلمة على ما آمركم به ولا تنقصوا منه واحفظوا وصايا الرب إلهكم التي أوصيكم بها 3 رأت عيونكم ما فعل الرب ببعل فغور فكل من اتبع بعل فغور أزاله الرب إلهكم من بينكم 4 وأما أنتم الذين تمسكوا بالرب إلهكم فكلكم أحياء اليوم 5 علمتكم سننا وأحكاما كما أمرني الرب إلهي لتعملوا بها في الأرض التي أنتم ذاهبون إليها لتمتلكوها 6 فاحفظوها واعملوا بها لأنها تظهر حكمتكم وفهمكم في عيون الأمم الذين إذا سمعوا بها يقولون هذا الشعب العظيم شعب حكيم فهيم حقا 7 فأية أمة كبيرة لها آلهة قريبة منها كالرب إلهنا حينما ندعوه؟ 8 وأية أمة كبيرة لها سنن وأحكام صادقة مثل هذه الشريعة التي أنا أتلوها عليكم اليوم؟ 9 لكن انتبهوا وانتبهوا جدا لئلا تنسوا الأمور التي رأتها عيونكم لا تدعوها تزول من قلوبكم كل أيام حياتكم بل علموها لبنيكم وبني بنيكم 10 يوم وقفتم أمام الرب إلهكم في حوريب حين قال لي الرب إجمع لي الشعب حتى أسمعهم كلامي ليتعلموا مخافتي طول الأيام التي يحيونها على وجه الأرض ويعلمو

سفر التثنية الفصل 5

1 واستدعى موسى جميع بني إسرائيل وقال لهم إسمعوا يا بني إسرائيل السنن والأحكام التي أتلوها على مسامعكم اليوم وتعلموها واحرصوا أن تعملوا بها 2 الرب إلهنا قطع معنا عهدا في حوريب 3 لا مع آبائنا قطع ذلك العهد بل معنا كلنا نحن الأحياء الذين هنا اليوم 4 وجها إلى وجه كلمكم الرب في الجبل من وسط النار 5 وأنا قائم بين الرب وبينكم في ذلك الوقت لأبلغكم كلامه لأنكم خفتم من النار ولم تصعدوا الجبل فقال 6 أنا الرب إلهك الذي أخرجك من أرض مصر من دار العبودية 7 لا يكن لك آلهة أخرى سواي 8 لا تصنع لك تمثالا منحوتا أو صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من أسفل وما في الماء من تحت الأرض 9 لا تسجد لها ولا تعبدها لأني أنا الرب إلهك إله غيور لا أنسى ذنوب الآباء في البنين إلى الجيل الثالث والرابع من الذين يبغضونني 10 ولكني أظهر رحمتي لألوف الأجيال الذين يحبونني ويحفظون وصاياي 11 لا تنطق باسم الرب إلهك باطلا لأن الرب لا يبرئ من ينطق باسمه باطلا 12 إحفظ يوم السبت وقدسه كما أمرك الرب إلهك 13 في ستة أيام تعمل وتصنع جميع أعمالك 14 أما اليوم السابع فهو سبت للرب إلهك لا تعمل فيه عملا أنت وابنك وابنتك وعبدك وأمتك

سفر التثنية الفصل 6

1 وهذه هي الوصايا والسنن والأحكام التي أمرني الرب إلهكم أن أعلمكم إياها لتعملوا بها في الأرض التي أنتم عابرون إليها لتمتلكوها 2 هكذا تخافون الرب إلهكم يا بني إسرائيل وتحفظون دائما جميع سننه ووصاياه التي أنا آمركم بها أنتم وبنوكم وبنو بنيكم حتى تطول أيام حياتكم 3 فاسمعوا يا بني إسرائيل واحرصوا أن تعملوا بها لتلقوا خيرا ولتكثروا جدا في أرض تدر لبنا وعسلا كما وعدكم الرب إله آبائكم 4 إسمعوا يا بني إسرائيل الرب إلهنا رب واحد 5 فأحبوا الرب إلهكم بكل قلوبكم وكل نفوسكم وكل قدرتكم 6 ولتكن هذه الكلمات التي أنا آمركم بها اليوم في قلوبكم 7 إفرضوها على بنيكم وكلموهم بها إذا جلستم في بيوتكم وإذا مشيتم في الطريق وإذا نمتم وإذا قمتم 8 واجعلوها وشما على أيديكم وعصائب بين عيونكم 9 واكتبوها على قوائم أبواب بيوتكم وعلى مداخل مدنكم 10 وإذا أدخلكم الرب إلهكم الأرض التي أقسم لآبائكم إبراهيم وإسحق ويعقوب أن يعطيها لكم تجدون مدنا عظيمة حسنة لم تبنوها 11 وبيوتا مملوءة كل خير لم تملأوها وآبارا محفورة لم تحفروها وكروما وزيتونا لم تغرسوها فإذا أكلتم وشبعتم 12 لا تنسوا الرب الذي أخرجكم من أرض مصر، من دار العبودية 1

سفر التثنية الفصل 7

1 وإذا أدخلكم الرب إلهكم الأرض التي أنتم مزمعون أن تمتلكوها وطرد أمما كثيرة من أمامكم كالحثيين والجرجاشيين والأموريين والكنعانيين والفرزيين والحويين واليبوسيين وهم سبعة شعوب أعظم وأكثر منكم 2 وأسلمهم إلى أيديكم وضربتموهم فاجعلوهم محرمين عليكم لا تقطعوا معهم عهدا ولا تتحننوا عليهم 3 ولا تصاهروهم فتعطوا بناتكم لبنيهم وتأخذوا بناتهم لبنيكم 4 لأنهم يردون بنيكم عن اتباع الرب فيعبدون آلهة أخرى. فيشتد غضب الرب عليكم ويبيدكم سريعا 5 بل هذا ما تفعلون بهم تهدمون مذابحهم وتحطمون أصنامهم المنصوبة وتقطعون أوتاد آلهتهم وتحرقون تماثيلهم بالنار 6 فأنتم شعب مقدس للرب إلهكم الذي اختاركم له من بين جميع الشعوب التي على وجه الأرض 7 لا لأنكم أكثر من جميع الشعوب فأنتم أقلها 8 بل لمحبته ومحافظته على اليمين التي حلفها لآبائكم فأخرجكم بيد قديرة وفداكم من دار العبودية من قبضة فرعون ملك مصر 9 فاعلموا أن الرب إلهكم هو الله الإله الأمين يحفظ العهد والرحمة لمحبيه والعاملين بوصاياه إلى ألف جيل 10 ويجازي مبغضيه في الحال فيبيدهم ولا يمهلهم 11 فاعملوا بالوصايا والسنن والأحكام التي أمركم اليوم أن تعملوا بها 12 فإذا سمعت

سفر التثنية الفصل 8

1 إحفظ جميع الوصايا التي آمرك بها اليوم واعمل بها لتحيا وتكثر وتدخل وتمتلك الأرض التي أقسم الرب أن يعطيها لآبائك 2 واذكر جميع الطرقات التي سيرك فيها الرب إلهك في البرية هذه الأربعين سنة ليقهرك ويمتحنك حتى يعرف ما في قلبك أتحفظ وصاياه أم لا؟ 3 فأذلك وجوعك ثم أطعمك المن الذي لم تعرفه أنت ولا عرفه آباؤك حتى يعلمك أن الإنسان لا يحيا بالخبز وحده بل بكل ما يخرج من فم الرب يحيا الإنسان 4 ثيابك لم تبل عليك ورجلك لم تتورم في هذه الأربعين سنة 5 فاعلم أنه كما يؤدب الأب ابنه أدبك الرب إلهك 6 فاعمل بوصايا الرب إلهك وسر في طريقه واتقه 7 لأن الرب إلهك هو الذي يدخلك أرضا صالحة لها أنهار وينابيع وعيون تتفجر في البقاع والجبال 8 أرض حنطة وشعير وكرم وتين ورمان أرض زيت وعسل 9 أرضا لا تفتقر فيها إلى خبز تأكله ولا تتحسر فيها على شيء أرضا من حجارتها الحديد ومن جبالها تطلب النحاس 10 فتأكل وتشبع وتبارك الرب إلهك لأجل الأرض الصالحة التي أعطاها لك 11 حاذر أن تنسى الرب إلهك وأن لا تعمل بوصاياه وأحكامه وسننه التي أنا آمرك بها اليوم 12 فإذا أكلت وشبعت وبنيت بيوتا فخمة وسكنتها 13 وكثر بقرك وغنمك وفضتك وذهبك وجميع ما

سفر التثنية الفصل 9

1 إسمع يا شعب إسرائيل أنت اليوم تعبر نهر الأردن لتدخل وترث شعوبا أكثر وأعظم منك ومدنا عظيمة محصنة إلى السماء 2 وقوما عظاما طوالا هم بنو عناق الذين عرفتهم وسمعت عنهم القول المأثور من يقف أمام بني عناق؟ 3 فاعلم اليوم أن الرب إلهك يعبر أمامك كنار آكلة هو يدمرهم ويخضعهم أمامك فتطردهم وتبيدهم سريعا كما كلمك الرب 4 لا تقل في قلبك إذا بددهم الرب إلهك من أمامك لأني شعب صالح أدخلني الرب لأمتلك هذه الأرض ولأن هؤلاء الشعوب أشرار طردهم الرب من أمامي 5 فلا بتقواك ولا باستقامة قلبك جئت لتمتلك أرضهم ولا لأن أولئك الشعوب أشرار طردهم الرب إلهك من أمام وجهك بل لأن الرب أراد أن يفي باليمين التي حلفها لآبائك إبراهيم وإسحق ويعقوب 6 فاعلم ذلك وتأكد أن الرب إلهك لم يعطك هذه الأرض الصالحة حتى تمتلكها لأنك صالح فأنت شعب عنيد 7 واذكروا يا بني إسرائيل ولا تنسوا كيف أغظتم الرب إلهكم في البرية ومنذ خروجكم من أرض مصر حتى جئتم هذا المكان لا تزالون تتمردون على الرب 8 وفي حوريب أغظتم الرب فكاد يفنيكم 9 وذلك حين صعدت الجبل لآخذ لوحي الحجر لوحي العهد الذي قطعه الرب معكم فأقمت أربعين نهارا وأربعين ليلة لم آكل خبزا ولم أش

سفر التثنية الفصل 10

1 في ذلك الوقت قال لي الرب إنحت لوحين من حجر كاللوحين الأولين واصعد إلي إلى الجبل واصنع تابوتا من خشب تضعهما فيه 2 فأكتب على اللوحين الكلمات التي كتبتها على اللوحين الأولين اللذين كسرتهما 3 فصنعت تابوتا من خشب السنط ونحت لوحين من حجر كالأولين وصعدت الجبل واللوحان في يدي 4 فكتب الرب عليهما كالكتابة الأولى أي العشر الوصايا التي كلمكم الرب بها في الجبل من وسط النار في يوم اجتماعكم هناك وسلمهما إلي 5 ثم رجعت ونزلت من الجبل ووضعت اللوحين في التابوت الذي صنعته فكانا هناك كما أمرني الرب 6 ورحل بنو إسرائيل من آبار بني يعقان إلى موسير هناك مات هرون ودفن، فتولى خدمة الكهنوت مكانه إلعازار ابنه 7 ورحلوا من هناك إلى جدجود ومنها إلى يطبات التي تجري فيها أنهار ماء 8 في ذلك الوقت خص الرب سبط لاوي بحمل تابوت عهد الرب والوقوف أمامه ليخدموه ويباركوا باسمه كما هي حالهم إلى هذا اليوم 9 لذلك لم يكن للاويين نصيب وملك مع إخوتهم بني قومهم، وإنما الرب مصدر كل ملك لهم، كما كلمهم الرب إلههم 10 وقال موسى وأنا أقمت بالجبل مثل الأيام الأولى أربعين نهارا وأربعين ليلة فسمع لي الرب هذه المرة أيضا ولم يحب أن يهلكهم 11 ث

التثنية فصل 11

1 فأحبوا الرب إلهكم يا بني إسرئيل واعملوا بأوامره وسننه وأحكامه ووصاياه كل الأيام 2 واعلموا يا بني إسرائيل أني أكلمكم أنتم لا بنيكم الذين لم يعلموا ولم يروا تأديب الرب إلهكم وعظمته ويده القديرة وذراعه المرفوعة 3 فأنتم تعرفون معجزاته وأعماله التي عملها في مصر بفرعون ملك مصر وبكل أرضه 4 وما صنع بجيش المصريين وخيلهم ومركباتهم حين غطاهم ماء البحر الأحمر وهم يحاولون اللحاق بكم فأبادهم الرب إلى يومنا هذا 5 وأنتم تعرفون أيضا ما صنع لكم في البرية إلى أن جئتم إلى هذا الموضع 6 وما صنع بداثان وأبيرام ابني أليآب ابن رأوبين حين فتحت الأرض فاها فابتلعتهما هما وبيوتهما وخيامهما وكل ما لهما فيما بين بني إسرائيل 7 عيونكم أبصرت جميع هذه الأعمال العظيمة وأمثالها التي عملها الرب 8 فاعملوا بجميع الوصايا التي أنا آمركم بها اليوم لتتشجعوا وتدخلوا وترثوا الأرض التي أنتم عابرون إليها لتمتلكوها 9 فهي أرض أقسم الرب لآبائكم أن يعطيها لهم ولنسلهم أرضا تدر لبنا وعسلا لتطول أيامكم 10 فالأرض التي أنتم داخلون لتمتلكوها لا تشبه أرض مصر التي خرجتم منها كنتم هناك تزرعون زرعكم وتسقونه بأنفسكم كبساتين الخضرة 11 لكن الأرض ا

سفر التثنية الفصل 12

1 وهذه هي السنن والأحكام التي تعملون بها في الأرض التي أعطاكم الرب إله آبائكم لتمتلكوها كل أيام حياتكم على الأرض 2 أن تخربوا جميع المواضع التي كان الأمم الذين أنتم ترثونهم يعبدون فيها آلهتهم على الجبال العالية والتلال وتحت كل شجرة خضراء 3 وأن تهدموا مذابحهم وتكسروا أنصاب آلهتهم وتحرقوا أوتاد آلهتهم بالنار وتقطعوا تماثيل آلهتهم وتزيلوا أسماءها من ذلك الموضع 4 لا تفعلوا مثلهم فتعبدوا الرب إلهكم في مواضع متعددة 5 بل تعبدونه في الموضع الذي يختاره الرب إلهكم من بين أراضي أسباطكم ليحل فيه اسمه ويسكن فيه هناك تطلبونه وإلى هناك تذهبون 6 حاملين محرقاتكم وذبائحكم وأعشار غلاتكم وتقدمات أيديكم ونذوركم وتبرعاتكم وبكور بقركم وغنمكم 7 تأكلون هناك أمام الرب إلهكم وتفرحون بجميع ما هو في متناول أيديكم أنتم وأهل بيوتكم من الخيرات التي بارككم فيها الرب إلهكم 8 وفي ذلك الحين لا يفعل كل واحد ما تيسر له كما أنتم تفعلون هنا اليوم 9 فأنتم بعد لم تدخلوا الأرض التي يعطيكم الرب إلهكم ملكا تجدون فيه الراحة 10 ولكن متى عبرتم الأردن وأقمتم بتلك الأرض واسترحتم من جميع أعدائكم المحيطين بكم وسكنتم آمنين 11 فأي موضع اخت

سفر التثنية الفصل 13

1 إحرصوا أن تعملوا بجميع ما أنا آمركم به لا تزيدوا عليه ولا تنقصوا منه 2 إذا قام فيما بينكم متنبئ أو حالم حلم فوعدكم بمعجزة أو عجيبة 3 وتمت هذه المعجزة أو العجيبة وقال لكم إذا تعالوا بنا إلى آلهة غريبة لم تعرفوها فتعبدوها 4 فلا تسمعوا لكلامه لأن الرب إلهكم يمتحنكم ليعلم هل أنتم تحبونه من كل قلوبكم ونفوسكم 5 الرب إلهكم تتبعون وبه تثقون ووصاياه تحفظون ولصوته تسمعون وإياه تعبدون وبه تتمسكون 6 وذلك المتنبئ أو حالم الحلم يقتل لأنه تكلم بهذا الكلام ليصرفكم عن الرب إلهكم الذي أخرجكم من أرض مصر وفداكم من دار العبودية وليبعدكم عن الطريق التي أمركم الرب إلهكم أن تسلكوا فيها فأزيلوا الشر من بينكم 7 وإن أغراك في الخفاء أخوك ابن أمك أو ابنك أو ابنتك أو امرأتك التي في حرمك أو صديقك الذي هو كنفسك فقال لك تعال نعبد آلهة أخرى لا تعرفها أنت وآباؤك 8 من آلهة الشعوب الذين حواليكم القريبين منكم والبعيدين عنكم من أقاصي الأرض إلى أقاصيها 9 فلا تلتفت إليه ولا تسمع له ولا يتوجع قلبك عليه ولا تتحمله ولا تستر عليه 10 بل اقتله قتلا يدك تكون عليه أولا لقتله ثم أيدي سائر الشعب أخيرا 11 ترجمه بالحجارة حتى يموت لأنه

سفر التثنية الفصل 14

1 أنتم أبناء الرب إلهكم فلا تخدشوا أجسادكم حزنا على ميت ولا تجرحوا ما بين عيونكم 2 لأنكم شعب مقدس للرب إلهكم الذي اختاركم له من بين جميع الشعوب التي على وجه الأرض 3 لا تأكلوا طعاما رجسا بحسب الشريعة 4 هذا ما تأكلونه من البهائم البقر والضأن والمعز 5 والغزال والظبي واليحمور والوعل والرئم والثيتل والزرافة 6 وكل بهيمة من البهائم تجتر ولها ظفر مشقوق شطرين 7 وأما التي يجب أن لا تأكلوها فهي الجمل والأرنب والوبر فهي تجتر ولكن ظفرها غير مشقوق وهو ما جعلها رجسا لكم 8 والخنزير فله ظفر مشقوق لكنه لا يجتر وهو ما جعله نجسا لكم بحسب الشريعة لا تأكلوا من لحمه ولا تمسوا الميت منه 9 وهذا ما تأكلونه من جميع ما في الماء كل ما له زعانف وحرشف 10 وأما غير ذلك فلا تأكلوه لأنه نجس لكم 11 وكلوا كل طير طاهر 12 ما عدا النسر والأنوق والعقاب 13 والحدأة والباشق والشاهين بأصنافها 14 وجميع الغربان بأصنافها 15 والنعام والخطاف والسأف والبازي بأصنافه 16 والبوم والكركي والبجع 17 والقوق والرخم والغواص 18 والصقر والببغاء بأصنافه والهدهد والخفاش 19 وجميع الدويبات المجنحة نجس لكم فلا تأكلوها 20 بل كلوا كل طائر طاهر 21 لا تأكل

سفر التثنية الفصل 15

1 في كل سبع سنين تجرون إعفاء من الديون 2 وهذه طريقة الإعفاء كل صاحب دين منكم يعفي أخاه من بني قومه مما أقرضه لا يطالبه لأن الرب قال بإعفائه 3 أما الغريب فتطالبه وأما ما يكون لك على أحد من إخوتك بني قومك فتعفيه منه 4 لأن الرب إلهكم يبارككم في الأرض التي يعطيكم إياها نصيبا تملكونه حتى لا يكون فيما بينكم محتاج 5 إن سمعتم لصوت الرب إلهكم وحفظتم جميع هذه الوصايا التي أنا آمركم بها اليوم وعملتم بها 6 يبارككم الرب إلهكم كما وعدكم فيقترض منكم أمم كثيرون وأنتم لا تقترضون وتتسلطون على أمم كثيرين وهم عليكم لا يتسلطون 7 إذا كان بينكم محتاجون من إخوتكم بني قومكم في إحدى مدنكم في الأرض التي يعطيكم الرب إلهكم فلا تقسوا قلوبكم ولا تبخلوا على إخوتكم المحتاجين فيما بينكم 8 بل افتحوا لهم أيديكم وأقرضوهم مقدار ما يعوزهم 9 وتجنبوا سوء النية في قلوبكم فتقولون قربت السنة السابعة سنة الإعفاء فتصرفون نظركم عن إخوتكم المحتاجين ولا تعطونهم فيصرخون إلى الرب عليكم فيحسب ذلك عليكم خطيئة 10 بل اعطوهم ولا تتورع قلوبكم إذا أعطيتموهم وبذلك يبارككم الرب إلهكم في كل أعمالكم وفي جميع ما في متناول أيديكم 11 فالأرض لا تخلو

سفر التثنية الفصل 16

1 إحفظوا شهر أبيب واصنعوا فيه فصحا للرب إلهكم لأنه في شهر أبيب أخرجكم من مصر ليلا 2 واذبحوا الفصح للرب إلهكم من الغنم والبقر في الموضع الذي يختاره الرب ليحل فيه اسمه 3 لا تأكلوا عليه خميرا بل سبعة أيام تأكلون عليه خبزا فطيرا خبز المشقة لأنكم بعجلة خرجتم من أرض مصر واذكروا يوم خروجكم هذا كل أيام حياتكم 4 ولا يكن لكم خمير في جميع أرضكم سبعة أيام ولا يبت من اللحم الذي تذبحونه في عشية اليوم الأول إلى الغد 5 لا يحل لكم أن تذبحوا الفصح في إحدى مدنكم التي يعطيكم الرب إلهكم 6 بل في الموضع الذي يختاره ليحل فيه اسمه هناك تذبحون الفصح في المساء نحو مغيب الشمس في مثل الوقت الذي خرجتم فيه من مصر 7 وأنضجوه وكلوه في ذلك الموضع ثم انصرفوا عند الصباح واذهبوا إلى خيامكم 8 ستة أيام تأكلون الفطير وفي اليوم السابع احتفلوا للرب إلهكم ولا تعملوا فيه عملا 9 عدوا سبعة أسابيع من بدء حصاد الزرع 10 ثم عيدوا عيد الحصاد للرب إلهكم وتبرعوا بالعطاء على قدر ما تسمح أيديكم وبحسب بركته لكم 11 وافرحوا أمام الرب إلهكم أنتم وبنوكم وبناتكم وعبيدكم وجواريكم واللاوي الذي في مدنكم والغريب واليتيم والأرملة الذين فيما بينكم في ا

سفر التثنية الفصل 17

1 لا تذبحوا للرب إلهكم ثورا أو شاة يكون فيه أي عيب أو عاهة لأن ذلك رجس لدى الرب إلهكم 2 إذا وجدتم فيما بينكم في إحدى مدنكم التي أعطاكم الرب إلهكم أن رجلا أو امرأة فعل الشر أمام الرب إلهكم فخالف عهده 3 وذهب فعبد آلهة أخرى وسجد لها أو للشمس أو القمر أو سائر كواكب السماء مما لم آمر به 4 وسمعتم الخبر وتحققتم منه جيدا فكان صحيحا ثابتا أن الرجل أو المرأة صنع الرجس في بني إسرائيل 5 فأخرجوا ذلك الرجل أو تلك المرأة إلى خارج المدينة وارجموه بالحجارة حتى يموت 6 بشهادة شاهدين أو ثلاثة شهود تقتلونه لا بشهادة شاهد واحد 7 أيدي الشهود تكون عليه أولا لقتله وأيدي سائر الشعب بعدهم وهكذا يزول الشر من بينكم 8 إذا صعب عليكم أمر في القضاء بين جريمة قتل وجريمة قتل أو دعوى ودعوى أو جرح وجرح من أمور الخصومات في مدنكم فقوموا واصعدوا إلى الموضع الذي اختاره الرب إلهكم 9 واسألوا هناك الكهنة اللاويين والقاضي الذي يكون في ذلك الوقت، فيخبرونكم بحكم القضاء 10 واحرصوا أن تعملوا بمقتضى الحكم الذي يخبرونكم ويرشدونكم به في ذلك الموضع الذي اختاره الرب 11 بحسب الشريعة التي يرشدونكم بها والحكم الذي يقولون لكم تعملون لا تحيدوا

سفر التثنية الفصل 18

1 لا يكون للكهنة اللاويين أي لكل سبط لاوي نصيب ولا ملك مع بني إسرائيل فهم يأكلون من الذبائح المحرقة وغيرها مما يقدسه بنو إسرائيل للرب 2 ولا يكون لهم ما يملكونه فيما بين إخوتهم بني قومهم. لأن الرب هو مصدر كل ملك لهم 3 وهذا يكون حق الكهنة من الشعب كل من ذبح ذبيحة بقرا كانت أو غنما يعطي الكاهن الذراع والفكين والكرش 4 ويعطي أول الحنطة والخمر والزيت وأول جزاز الغنم 5 لأن الرب إلهكم اختار الكهنة اللاويين من جميع أسباط بني إسرائيل ليقفوا للخدمة باسم الرب هم وبنوهم كل الأيام 6 وإذا جاء لاوي نازل في إحدى مدنكم التي في كل إسرائيل إلى الموضع الذي يختاره الرب وجاء بكل قلبه من رغبة 7 وخدم باسم الرب إلهه كسائر إخوته اللاويين والواقفين هناك أمام الرب 8 فعليهم أن يقتسموا الطعام بالتساوي على أن يحتفظ اللاوي النزيل لنفسه بما يعود إليه في موضع آبائه الذي جاء منه 9 إذا جئتم الأرض التي يعطيكم الرب إلهكم فلا تتعلموا أن تمارسوا ما تمارسه الأمم من الرجاسات 10 لا يكن فيما بينكم من يحرق ابنه أو ابنته ذبيحة في النار ولا من يتعاطى العرافة ولا الشذوذ ولا الفأل ولا السحر 11 ولا من يرقي رقية ولا من يسأل جانا أو تابع